الاثنين، 31 أغسطس، 2015

صحح أخطاءك النحوية والإملائية في كتاباتك – التاء المربوطة والهاء المربوطة


هذا الخطأ من الأخطاء الشائعة جداً ويقع فيه كثير من المدونين.

سنحاول في هذا الموضوع تيسير الأمر عليك لمعرفة الفارق بين الاثنين؛ وما هي الحالات التي يجب فيها استخدامهما فيهما مع وضع بعض الأمثلة التوضيحية لكل منهما.

شاهد أيضا: صحح أخطاءك النحوية والإملائية في كتاباتك - همزة الوصل وهمزة القطع



أولا تعريفات:

ما هي التاء المربوطة وما هي الهاء المربوطة:

تعريف التاء المربوطة (ـــة): هي التي تلفظ هاء عند الوقف وتاء عند الوصل.
تعريف الهاء المربوطة (ـــه): هي التي تلفظ هاءً وصلاً ووقفاً.


تنبيه: العبرة في الكتابة هي مراعاة النطق حال الوصل.

مثال: مكة المكرمة إذا وقفت على كل مفردة ستنطقها هاء لكن في الكتابة العبرة بما تنطقه حال الوصل.
فلا يصح أن تكتبها: مكه المكرمه !. وما أكثر أخطائنا في هذا المجال.



ثانياً: أهمية التمييز بين (ـــة) و (ـــه) وأثر ذلك في تغيرّ المعنى:

1- تغير المعنى من حق إلى باطل.
مثال: فيما يتعلق بالله ، عبدالله البعض يكتبها: عبداللة !
وهذا خطأ فاحش عقيم سقيم وبه يتحول المعنى إلى ضده تماما، وإن كان كاتبه لا يقصد لكن لابد من مراعاة وتعلم ما يرفع به عن نفسه الخلل.

2- انتقال الاسم إلى فعل أو العكس.
مثال: رماة جمع رامي وهي اسم، فإذا كتبت بالهاء رماه صارت فعلا وتحولت التاء المربوطة إلى ضمير غائب!.

مثال: كتبه فعْل من كتب والضمير (ـــه) اسم في محل نصب مفعول به، فإذا كتبناها كتبة تحول الفعل إلى اسم مفرد !.
ثالثا: طرق التمييز بين الحالتين:

1- الطريقة الأولى :

الفرق بين التاء المربوطة ( ـة ) والهاء ( ـه ) والتاء المفتوحة ( ت )

أ-: متى نكتب ( ـة ) ومتى نكتب ( ـه ) :
طريقة للتمييز هي :
إلحاق الكلمة بتنوين الضم ( ٌ ) ، أو الكسر ( ٍ ) أو الفتح ( ً )

فإذا ظهرت التاء أثناء النطق فتكتب (ـة) وإلا فهي (ـه)
مثال :
لحظة = ( لحظتون .. هكذا تقرأ عند إضافة تنوين الضم مثلاً، فنجد ظهور التاء أثناء النطق )
قلبه = ( قلبهون .. لم تظهر التاء أثناء التنوين )
وبالإمكان تجربة هذه الطريقة على كثير من الكلمات وستجدون نفس النتيجة.

2- الطريقة الثانية :

الأفعال :
طبعا الأفعال لا يأتيه فيها تاء مربوطة بنقط
فمثلا :
عندما تريد أن تتحدث عن شخص إنك أخبرته بشيء معين
فلا تقول :
أخبرتة = بالنقط
بل تقول : أخبرته
مثلا : الفعل ناقشت
لا تقول : ناقشتة
بل تكتب بدون نقط :ناقشته
سألت
تكتبها بهاء بدون نقط
فتقول :سألته

كلمته- ناقشته- حدثته- أفحمته _ألجمته أشغلته- راسلته- خاطبته-حشرته - ......على ذلك فقس

أيضا عندما تتحدث عن شخص بفعل مضارع فتقول :

يناقشه - يكلمه - يحدثه - يفحمه- يلجمه -يرسله- يشغله
أيضا بفعل ماض فتقول :
ألجمه - أفحمه - أرسله

===============
في الأسماء :
مثلا : كلمة (أقلام)( كتب)
تريد أن تذكر إن هذه الأقلام لشخص معين

فلا تقول :أقلامة ( بالنقط)

بل تقول :أقلامه
كتبه - موضوعه - رده - تنسيقه- أوضاعه- سيارته- حقيبته-رشاشه- مدفعه

======
في الحروف :
بحيث تتحدث عن شخص غائب والذي يسمى هاء الضمير ( وهو الغالب في كل ما ذكرنا)

فتقول :
عنه - له - منه - فيه
فهذه الحروف أصله :
عن - في - من
==========

الطريقة الثالثة :-
قاعدة أغلب الأسماء التي يكون فيها (( ال) تعريف تنتهي بتاء مربوطة بنقط
مثلا :السيارة
ولا تقول : السياره
الساحة ولاتقول : الساحه

لكن قد يكون هناك حالات إذا كانت الهاء من أصل الكلمة مثلا :
كلمة : الفقيه
لا يمكن فصل الهاء عن الكلمة وإلا اختلت الكلمة
مثلا :الوله
مثلا : السفيه
النبيه-

=============

الطريقة الرابعة :

وهناك طريقة لمعرفة الهاء وهي طريقة علمية:
وهي التي تنطق عند الوقف والوصل هاء وليس عليها نقطتان , وتكتب (ـه ) و ( ه)
يعني إذا وقفعت عليها نطقته ( هاء) وإذا وصلته نفسها (هاء)
فتقول :
عانقته (ووقفت عليها تنطقها هاء)
وتقول :
عانقته بشدة (ووصلته بكلمة - بشدة- أيضا تنطقها هاء)




للمزيد من الفائدة : شاهد الفيديو




تم الاستعانة في كتابة هذا المقال بالمواقع التالية:

صفحة: لباب الإعراب لطلابنا الأحباب على الفيس بوك

هناك 5 تعليقات: